مواعيد وطريقة زراعة الثوم فى مصر بالتفصيل

مواعيد زراعة الثوم

Advertisement

يعتبر الثوم من أهم النباتات الزراعية التى لا غنى عنها فى أى منزل مصرى، بالإضافة إلى مكانة مصر التصديرية للثوم على مستوى العالم، وذلك بسبب نكهته المميزة وبسبب قيمته الغذائية والطبية، حيث أثبت علمياً أن الثوم يحتوى على الكثير من مضادات الأكسدة ومضادات الجراثيم والبكتريا، لذلك يكثر طلبه عالمياً، ولذلك فإليكم مواعيد زراعة الثوم فى مصر، وأهم المعاملات الزراعية التى تقدم لإنتاج محصول تصديرى متميز.

زراعة الثوم
زراعة الثوم

مواعيد زراعة الثوم فى مصر

يعتبر إختيار الموعد المناسب لزراعة الثوم هو أهم عامل لنجاح زراعة الثوم على الإطلاق، لأن حالة الجو تؤثر بشكل مباشر فى جودة المحصول وزيادته بالإضافة إلى تأثيره فى حجم رأس الثوم وحجم الفصوص، أما مواعيد زراعة الثوم فى مصر هى:-

  • لزراعة فى فصل الخريف (من أول شهر سبتمبر حتى نصف أكتوبر الأول).
  • الزراعة فى شهر فصل الربيع (من بداية شهر ابريل).

كمية التقاوى التى يحتاجها الفدان

يحتاج الفدان غالباً إلى (200: 300كجم) ويتحدد كمية التقاوى على حسب الشكل المورفولوجى لفصوص الثوم المنزرعة، فلابد أن تكون كبيرة وممتلئة، وسليمة خالية من الإصابات الفطرية.

كما يفضل نقع التقاوى قبل زراعتها فى الماء الجارى لمدة أكثر من 12 ساعة.

Advertisement

التربة المناسبة لزراعة الثوم

يحتاج الثوم إلى تربة خصبة جيدة الصرف، خالية من الإصابات الحشرية والفطرية، وألا تكون موبوءة بالحشائش، كما يجب الاهتمام بان تكون المياه المستخدمة عذبة قليلة الملوحة، أما فى حالة زراعة الثوم فى الأراضى المستصلحة حديثاً فلابد من الاهتمام بالماء العذبة للثوم، والصرف الجيد، كما يجب الاهتمام بتسميد التربة بالسماد البلدى وسوبر الفوسفات والكبريت الزراعى.

تجهيز الأرض للزراعة

بعد اختيار التربة المناسبة لزراعة الثوم يتم القيام بتجهيزها وإعدادها للزراعة عن طريق تسميد التربة قبل زراعتها بالسماد البلدى بالإضافة إلى 200 كجم من سوبر الفوسفات وشيكارة نترات بالإضافة إلى 150 كجم من الكبريت الزراعى.

تخطيط الأرض للزراعة

تخطيط الارض للزراعة

يتم تسوية الأرض جيداً بالليزر ثم يتم تقسيمها وتخطيتها بمعدل 12 خط فى القصبتين، إذا كانت الزراعة على الريشتين، و14خط فى القصبتين إذا كانت الزراعة على ريشة واحدة فقط.

طريقة زراعة الثوم فى الأرض المستديمة

بعد تخطيط الأرض وتسوية ثم يتم وضع الفصوص على مسافة قريبة من التربة، مع ترك مسافة 10سم ما بين الجورة والأخرى، حتى الإنتهاء من الفدان ثم يتم ريها رية خفيفة (على الحامى) لأن زيادة المياه على فصوص الثوم تعمل على تعفنه، مع ترك أوقات مناسبة ما بين الرية والتالية، وعندما يصل النبات إلى مرحلة الحصاد يجب ترك مسافة طويلة على ريه.

العزيق

يتم المرور على الأرض وتعزيقها بصورة دورية، يتم أولا العزيق بصورة بسيطة (خربشة) لان جذور الثوم سطحية، ولتهوية التربة والتخلص من الحشائش الضارة التى تنافس النبات على المياه والغذاء.

حقول زراعة الثوم
حقول زراعة الثوم

التسميد

قبل البدء فى عملية تسميد الثوم يجب النظر إلى نوع الأرض المنزرع بها الثوم فإذا كانت ارض طينية خصبة فستنخفض احتياجات النبات من السماد، والعكس فى حالة الأراضى الرملية والمستصلحة حديثاً لأنها غالباً ما تكون فقيرة الخصوبة، يجب إضافة 45كجم من السماد نترات الأمونيا بنسبة 26% أزوت، مع إضافة (من 20- 25كجم) من سوبر الفوسفات، مع مراعاة الرى مباشرة بعد عملية التسميد، وتجنب التسميد الأزوتى فى مرحلة الحصاد أو تكوين الرؤوس.

علامات نضج الثوم وحصاده

يوجد العديد من علامات نضج الثوم أهمها إصفرار أوراق النبات مع بداية جفافها، ترقد أوراق وساق الثوم ناحية الأرض، مع وضوح لشكل الفصوص ورأس الثوم تكون غير منتظمة وغير مستديرة، ويصبح لون ساق الثوم بنى أو أصفر.

حصاد الثوم

يتم تقليع رؤوس الثوم ثم ترها لمدة أسبوعين فى مكان جيد التهوية، وجاف مع البعد عن التعرض المباشر لأشعة الشمس لأوقات طويلة حتى لا تقلل من جودته وتعمل الشمس على تلفه.

Advertisement

كن أول من يعلق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


*